Get Adobe Flash player

قانون العنف الاسري وظاهرة الطلاق، أسبابها، آثارها والحلول المطروحة

المستجدات في القضية الفلسطينية والمستقبل

صراع الحضارات في الفكر الاسلامي

واقع المرأة العراقية في ضوء اطروحات المدرسة النقدية - النسوية

الاستدامة المالية وتعدد قيود الموازنة العامة : المالية العامة العراقية انموذجاً

رئيس مجلس الأمناء

رئيس مجلس الامناء

مؤتمر دعم الطاقة وتقليل الانبعاثات

مجلات بيت الحكمة

اصدارات مجانية

اصدارات مجانية

الساعة الآن

معرض المرئيات


جورج لوكاش الفيلسوف والمؤرخ.. قراءاتٌ في سيرتهِ ونماذج من مؤلَّفاتهِ

خريطة زوار الموقع

صفحتنا على الفيس بوك

وزارة التخطيط /الجهاز المركزي للاحصاء

تفاصيل الخبر

الشرطة المجتمعية : الواقع والمــأمول


2022-09-25

الشرطة المجتمعية : الواقع والمــأمول

 برعاية معالي رئيس المجمع العلمي العراقي رئيس مجلس امناء بيت الحكمة الاستاذ الدكتور محمد حسين آل ياسين أقام بيت الحكمة- قسم الدراسات الاجتماعية اليوم الاحد الموافق 25/ 9/2022 ورشة العمل الموسومة ( الشرطة المجتمعية : الواقع والمأمول ) شارك فيها مجموعة من الباحثين المتخصصين في هذا المجال وهم :

 أ.د. عدنان ياسين مصطفى ... رئيس الورشة 
السيدة اسراء اداهم توفيق ... مقررة الورشة 
أ.د. سلام عبد علي /جامعة بغداد /كلية الآداب 
أ.د. نبيل عمران موسى / جامعة القادسية / كلية الآداب 
العقيد كاظم عناد حسن الجيزاني نيابة عن العميد غالب عطية خلف / مدير قسم الشرطة المجتمعية / دائرة العلاقات العامة 
إن تحمل المسؤولية التضامنية بين المجتمع وأجهزة الدولة المختصة بمكافحة الجريمة وتحقيق الأمن المجتمعي مهمة إنسانية وطنية مجتمعية وقيمية لابد من ممارستها والعمل بها بفاعلية وحماسة كونها الأساس في تحقيق امن المواطنين واحترام الأنظمة والقوانين التي تحقق هيبة الدولة وتصون كرامة وراحة المواطنين وضمان حقوقهم لان تطويق الجريمة ومحاصرة المجرمين المتلاعبين والعابثين بالأمن العام وتضييق الخناق عليهم من أولويات مهام وزارة الداخلية ضمن أساليب وضوابط وممارسات منهجية مهنية علمية يقوم بها أصحاب الاختصاص، حيث يشكل المجتمع فيها الغاية والوسيلة لضمانة أمنه واستقراره والحفاظ على ممتلكاته الخاصة والعامة وهذا لا يتحقق بشكل مهني ما لم تكن هناك شراكة وتعاون بين أجهزة  وزارة الداخلية بشكل عام والشرطة المجتمعية بشكل خاص كونها المعني الأول في تحقيق هذه الشراكة بين أجهزة الوزارة والمواطنين، وعلى المجتمع أن يتحمل مسؤولياته في ظل ظروفنا الوطنية الاستثنائية شديدة الخطورة ليصبح الشريك الحقيقي في تنفيذ برامج الشرطة المجتمعية ولتكون هذه الشراكة حقيقية لابد ان تواكب تطور العصر وتعدد متطلباته، كل هذه المتغيرات تدعو إلى تطوير أجهزتنا الأمنية والمجتمعية لمواجهة هذه المتغيرات وعلى جميع الاصعدة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.
ان رسالة الشرطة المجتمعية في العراق تتمحور حول تعزيز الوعي لدى شرائح المجتمع كافة وتطوير العمل الوقائي لتحقيق الامن الشامل إلا إن أحد أهم أهدافها العامة هو دعم الاسرة وحماية حقوق الشرائح الهشة والضعيفة في المجتمع العراقي فضلاً عن تعزيز قيم المواطنة والسلم الاهلي ، كما إن أحد أهم واجباتها ومهامها هو تحقيق متطلبات التقارب والعلاقة التبادلية بين الشرطة والمجتمع عن طريق إبراز الدور الاجتماعي المدني لأجهزة الشرطة المجتمعية وازالة الحاجز النفسي لدى المواطنين في التعامل مع الشرطة بشكل يمكن ان يسهم في بناء رؤية جديدة في التعامل مع القضايا الاجتماعية مثل الخلافات الاسرية والعنف المدرسي والاسري وانحراف الاحداث وغيرها من الظواهر الاجتماعية التي تقع في نطاق عمل الشرطة المجتمعية•
حضر الندوة عدد من المختصين والباحثين والاساتذة شاركوا في الورشة مشاركة فعالة من خلال المناقشات القيمة تلتها توزيع الدروع والشهادات للباحثين المشاركين فيها .
 

المزيد من الاخبار

نافذة استلام البحوث العلمية

ابحث في موقعنا

جدول النشاطات الشهري

الشكاوى والمقترحات

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 14
عدد زوار اليوم : 570
عدد زوار أمس : 538
عدد الزوار الكلي : 1169084

من معرض الصور

اشترك بالنشرة البريدية

أسمك  :
أيميلك :
 

بوابة الحوكمة الالكترونية