Get Adobe Flash player

التحولات الجيوسياسية في العلاقات الصينية- الخليجية

العنف ضد المرأة .. رؤية معاصرة في الانساق المضمرة

تجربة بوابة أور في تعزيز التحول الرقمي وتفاعل المواطن العراقي

سلطة الخطاب الديني وأثره في القضايا الفكرية المعاصرة

مؤتمر دعم الطاقة وتقليل الانبعاثات

مجلات بيت الحكمة

اصدارات مجانية

اصدارات مجانية

الساعة الآن

معرض المرئيات


رئيس الوزراء : وصلنا الى مناطق منسية بالرغم انها مناطق مأهولة بالسكان لم تدخل فيها الخدمات .

خريطة زوار الموقع

صفحتنا على الفيس بوك

وزارة التخطيط /الجهاز المركزي للاحصاء

تفاصيل الخبر

النظام العالمي الجديد الى أين؟


2024-06-27

النظام العالمي الجديد الى أين؟

النظام العالمي الجديد الى أين؟


اقام قسم الدراسات السياسية والاستراتيجية محاضرة علمية حملت عنوان (النظام العالمي الجديد الى اين؟) اليوم الخميس الموافق 27 حزيران 2024 على قاعة المرايا في بيت الحكمة.
ترأس الجلسة الأستاذ الدكتور مفيد كاصد الزيدي عضو الفريق الاستشاري لقسم الدراسات السياسية والاستراتيجية وحاضر فيها الأستاذ الدكتور طالب حسين حافظ عضو الفريق الاستشاري للقسم.
جاءت هذه المحاضرة ضمن الخطة العلمية لقسم الدراسات السياسية، حيث يعد موضوع المحاضرة جديراً بالدراسة، فقد لاحظ الباحثون ان النظام الدولي متغير، ويتأثر كثيراً بالظروف المحيطة، وان هناك بعض الأنظمة السابقة لازالت فاعلة لغاية اليوم مثل نظام الدول العجوز، فهل يتشكل نظام دولي جديد؟ ام نعيش النظام الدولي القديم؟
عرّف المحاضر النظام الدولي على انه حالة العلاقات الدولية في مرحلة زمنية معينة، وان مفهوم النظام هو بناء هيكلي مستقر ومجموعة متماسكة من الأجزاء المترابطة والمعتمدة على بعضها البعض لخدمة هدف معين. اما النظام السياسي هو نظام اجتماعي يقوم بعدة أدوار استنادا الى سلطة مخولة او قوة يستند اليها، فالنظام الدولي هو إطار يساعد على تحديد شكل العلاقات بين الدول، وهو نمط من التفاعل البنّاء بين الباحثين الدوليين، وطبيعة مرحلية يعتمد على موازين حركة واستقرار القوة الاستراتيجية يقاد من قبل عدة دول، ولا يمكن ان يقاد من قبل دولة واحدة، فهو نظام ذو قطبين او  متعدد الأقطاب يقترن بقوى أساسية مشاركة رئيسة او ساندة يكون التوافق أساسيا فيها لكي يقودها الى بيئة متقدمة من العلاقات وبالتالي ينتج النظام الدولي المتوازن.
كذلك استعرض الباحث الفرق بين النظام العالمي الجديد والنظام الدولي السابق وتشمل: الفاعلون الرئيسيون في النظام العالمي الجديد، ويقصد بها قوة واحد مهيمنة وهي الولايات المتحدة الامريكية، صناعة القرار الدولي والذي كان يعتمد سابقا على النقاش، سلبا او إيجابا، اما اليوم فهو محاولة فرض القرار وفق رؤية القوة العظمى، طبيعة العلاقات الدولية، دور المجتمع المدني الذي بدأ يزداد في النظام العالمي الجديد، الاقتصاد، السيادة القومية، العلاقة بين الامن الداخلي والامن الخارجي، انتشار القيم العالمية، واخيراً النظام والقانون.
حضر الندوة مجموعة من الأساتذة والأكاديميين ومجموعة من باحثي الأقسام العلمية في بيت الحكمة الذين أغنوا الندوة بالمداخلات والتعقيبات.

المزيد من الاخبار

نافذة استلام البحوث العلمية

ابحث في موقعنا

جدول النشاطات الشهري

الشكاوى والمقترحات

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 34
عدد زوار اليوم : 596
عدد زوار أمس : 1024
عدد الزوار الكلي : 1675048

من معرض الصور

اشترك بالنشرة البريدية

أسمك  :
أيميلك :
 

بوابة الحوكمة الالكترونية