Get Adobe Flash player

تقييم التجربة الديمقراطية في العراق رؤية فلسفية

مهارات إدارة الوقت

بمناسبة اليوم العالمي للترجمة

أخلاقيات مهنة التعليم

نافذة استلام البحوث العلمية

مجلات بيت الحكمة

معرض المرئيات


تغيير قيمة العملة العراقية .. المنافع والتكاليف ندوة اقامها قسم الدراسات الاقتصادية

الساعة الآن

خريطة زوار الموقع

صفحتنا على الفيس بوك

وزارة التخطيط /الجهاز المركزي للاحصاء

تفاصيل الخبر

معالجات اجتماعية برؤى دينية / مكافحة الفساد


2019-08-27

معالجات اجتماعية برؤى دينية / مكافحة الفساد

معالجات اجتماعية برؤى دينية / مكافحة الفساد


الفساد آفة ينهش في المجتمع فهو الخلل الذي يمس الجانب السياسي والاقتصادي والاجتماعي والأخلاقي في المؤسسات ولدى الافراد. من هنا جاءت اهمية الوقوف على الموضوع لإيجاد الحلول لذا عقد قسم دراسات الاديان بالتعاون مع قسم الدراسات الاجتماعية في بيت الحكمة صباح يوم الثلاثاء 27/8/2019 ورشة العمل الموسومة (معالجات اجتماعية برؤى دينية / مكافحة الفساد).
الجلسة ترأسها الاستاذ الدكتور حسون عليوي السراي وشارك فيها كلا ً من الاستاذ الدكتور صلاح جابر ببحثه ( الشبهات بين الاخلاق والدين – دراسة عن امكانية معالجة الفساد بالتفكير الديني المعاصر ) والاستاذ المساعد الدكتور نضال عيسى ببحثها ( الاصلاح المغيب .. جدلية التعليم الديني والفساد المجتمعي .. نماذج مختارة ) والاستاذ المساعد الدكتور هيفاء محمد عبد ببحثها ( الفساد المالي عند الحكام والمسؤولين وسبل علاجه في الشريعة الاسلامية ).
تناول المشاركون الموضوع بنظرة اجتماعية و دينية حيث إن الفساد الإداري والمالي ظاهرة قديمة أصابت الجهاز الإداري في العراق ، و أزدادت بدرجات فلكية بعد 2003وتم تعريف الفساد على انه "سوء استغلال السلطة من أجل تحقيق المكاسب والمنافع الخاصة "ومؤشراته واضحة المعالم، تنتشر وتتفشى داخل المجتمع، يتجسد ظهورها بصيغ وهيئات مختلفة.
ويعد ارتفاع مؤشر الفساد في أي مجتمع على تدني الرقابة الحكومية، وضعف القانون، وغياب التشريعات، وقد ينشط الفساد نتيجة لغياب المعايير والأسس التنظيمية والقانونية وتطبيقها، وسيادة مبدأ الفردية بما يؤدي إلى استغلال الوظيفة العامة وموارد الدولة من أجل تحقيق مصالح فردية أو مجموعاتية على حساب الدور الأساسي .
واتفق المشاركون على ان اي اصلاح في العراق لابد وان يبتدأ في وضع معالجات حقيقية وجادة لمكافحة الفساد عبر تفعيل دور القضاء وحماية استقلاله، وتفعيل دور مؤسسات الرقابة. وخلق رأي عام يرفض الفساد دينياً وأخلاقياً لأثاره السلبية في التنمية الاقتصادية الشاملة أي تثقيف المجتمع وتحويل الولاء بصورة تدريجية من العائلة والعشيرة إلى قيم المواطنة، مكافحة البطالة والتضخم (وبضمنها البطالة المقنعة) عن طريق توفير فرص العمل وتشجيع الاستثمار المحلي وفرض شروط على الاستيراد لتنشيط الصناعة الوطنية وحمايتها .
وتخللت الورشة مقترحات وتداخلات قيمة من قبل الاساتذة الحاضرين حيث حضر السيد رئيس مجلس امناء بيت الحكمة و العديد من الاساتذة والاكاديميين المهتمين بهذا الشأن .

المزيد من الاخبار

ابحث في موقعنا

جدول النشاطات الشهري

الشكاوى والمقترحات

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 15
عدد زوار اليوم : 560
عدد زوار أمس : 743
عدد الزوار الكلي : 589479

من معرض الصور

اشترك بالنشرة البريدية

أسمك  :
أيميلك :
 

بوابة الحوكمة الالكترونية