Get Adobe Flash player

التحول الديموغرافي واستدامة التنمية في العراق

سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار- المشاكل والحلول

آليات الترجمة في المؤتمرات والمحافل الدولية

اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد

مؤتمر دعم الطاقة وتقليل الانبعاثات

مجلات بيت الحكمة

اصدارات مجانية

اصدارات مجانية

الساعة الآن

معرض المرئيات


جورج لوكاش الفيلسوف والمؤرخ.. قراءاتٌ في سيرتهِ ونماذج من مؤلَّفاتهِ

خريطة زوار الموقع

صفحتنا على الفيس بوك

وزارة التخطيط /الجهاز المركزي للاحصاء

تفاصيل الخبر

دور المجتمع في الحد من الجرائم غير الاخلاقية : المثلية إنموذجاً


2022-11-27

دور المجتمع في الحد من الجرائم غير الاخلاقية : المثلية إنموذجاً

 ضمن سلسلة الانشطة العلمية الخاصة بشهر تشرين الثاني اقام قسم الدراسات الاجتماعية  الندوة العلمية الموسومة ( دور المجتمع في الحد من الجرائم غير الاخلاقية : المثلية إنموذجاً ) وذلك يوم الاحد الموافق 27/11/2022 وعلى قاعة المرايا في بيت الحكمة، تراس الندوة: الدكتور حامد خلف الموسوي / رئيس تحرير جريدة الزمان وقررتها :السيدة اسراء ادهم توفيق من بيت الحكمة .

حاضر فيها كل من  الاستاذ الدكتور رضا الموسوي ببحثه المعنون (سيكولوجية التبشير للمثلية في السينما المعاصرة - قراءة في مجموعة من الافلام ) بيّن في بحثه إن التخطيط العالمي للدول في نشر مثل هذه الحالات هي السينما ومنها زجت موضوع المثلية لتأخذ مداها وهي خطة ومؤامرة لإزالة القيم النبيلة التي نشأنا وتربينا عليها والتي بدأت منذ ظهور السينما الصامتة والى يومنا هذا بعدها استعرض الباحث مجموعة من الافلام الاجنبية والعربية التي شجعت على هذه الظاهرة .
جاء بعده الدكتور حامد خلف الموسوي ببحثة المعنون( دور الاعلام في الحد من الجرائم غير الاخلاقية : مقاربة بيولوجية ) اكد فيه على النصوص القرآنية الواضحة والقطعية والثبوت ومنها القرآن الكريم والكتب السماوية والسنة النبوية وعلى ما اجمع عليه الفقهاء ، بعدها بين دور الاعلام لكل صورة منها الصحافة في مختلف المنصات الالكترونية واستغلال المناسبات الرياضية لترويج ورفع العلم الملون وفضلاً عن تبني رؤساء الدول العظمى وجعل موضوعهم مادة لبرامجه الانتخابية وفي المناهج الدراسية وقد طرح الباحث تساؤل هل هذه الظاهرة سلوك مكتسب ام جينات ؟ 
جاء بعده كل من المدرس الدكتور احمد نجم السوداني والمدرس المساعد حسن حمدان ببحثهم المشترك المعنون( الجنوسة والهويات الفرعية : الشباب العراقي انموذجاً) اكدوا على جملة من الامور منها ان تعي العوائل العراقية خطورة الهاتف النقال لما فيه من امكانية في البحث عن المواقع اللاخلاقية  وكذلك المدارس عليها ان تعي دور الباحث والاخصائي الاجتماعي وان يكون هناك تواصل بين المدرسة والبيت وعلى المشرع العراقي ان يجد العقوبات اللازمة لتفادي انتشار هذه الحالات وقيام وزارة الاتصالات بحجب المواقع المروجة للمثلية  والمراقبة عليها وان تنظر وزارة الداخلية بعين العلمية وان تحكم قبضتها وخاصةً على السجون وقيام وزارة العدل بعزل السجناء كلاً حسب تهمته واخيراً ان تنظر الاسرة العراقية وتتظافر جهودها للمحافظة على مستقبل الاطفال .
وختاماً قدم المدرس المساعد فراس عبد الجبار بحثه المعنون ( المثلية الجنسية الذكورية / دراسة انثروبولوجيا في مدينة بغداد) بين في بحثه معنى المثلية وانواعه ومصطلحاته وبين وجهة نظر الشرع والدين في هذه الظاهرة وماهي العقوبات القانونية ، وقدم دراسة خاصة لهذا الموضوع .
 حضر الندوة مجموعة من الباحثين والمهتمين بهذا  الشأن والذين اغنوا الندوة بمداخلاتهم وتعقيباتهم وكيفية الحد من تفاقم مثل هذه الظاهرة .
 
 
 

المزيد من الاخبار

نافذة استلام البحوث العلمية

ابحث في موقعنا

جدول النشاطات الشهري

الشكاوى والمقترحات

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 11
عدد زوار اليوم : 670
عدد زوار أمس : 561
عدد الزوار الكلي : 1227087

من معرض الصور

اشترك بالنشرة البريدية

أسمك  :
أيميلك :
 

بوابة الحوكمة الالكترونية