Get Adobe Flash player

التحولات الجيوسياسية في العلاقات الصينية- الخليجية

العنف ضد المرأة .. رؤية معاصرة في الانساق المضمرة

تجربة بوابة أور في تعزيز التحول الرقمي وتفاعل المواطن العراقي

سلطة الخطاب الديني وأثره في القضايا الفكرية المعاصرة

مؤتمر دعم الطاقة وتقليل الانبعاثات

مجلات بيت الحكمة

اصدارات مجانية

اصدارات مجانية

الساعة الآن

معرض المرئيات


رئيس الوزراء : وصلنا الى مناطق منسية بالرغم انها مناطق مأهولة بالسكان لم تدخل فيها الخدمات .

خريطة زوار الموقع

صفحتنا على الفيس بوك

وزارة التخطيط /الجهاز المركزي للاحصاء

تفاصيل الخبر

واقع الدراسات العليا في كليات العلوم الاسلامية


2016-05-04

واقع الدراسات العليا في كليات العلوم الاسلامية

واقع الدراسات العليا في كليات العلوم الاسلامية

بحضور الاستاذ الدكتور محمد جواد الطريحي عميد كلية العلوم الاسلامية/ جامعة بغداد والدكتور احسان الامين رئيس مجلس امناء بيت الحكمة و عدد من الأساتذة والباحثين والأكاديميين والمثقفين عقد بيت الحكمة قسم دراسات الاديان ورشة عمل بعنوان ((واقع الدراسات العليا في كليات العلوم الاسلامية)) صبيحة يوم الاربعاء الموافق4/5/2016 الساعة العاشرة صباحاً في قاعة الاجتماعات في بيت الحكمة.

رئيس الجلسة: أ.د. محمد جواد محمد الطريحي / عميد كلية العلوم الاسلامية/جامعة بغداد
مقرر الجلسة : أ.م.د. حيدر عبد الزهرة / قسم علوم القرآن / كلية التربية ابن رشد

الباحثون المشاركون:
تقييم الدراسات العليا في قسم علوم القران والتربية الاسلامية الواقع والطموح 
للباحثتين أ.د. شهرزاد عبد الكريم النعيمي/ أ.د. هدى عباس قنبر / كلية التربية / ابن رشد
بيّنت الباحثة ان التطور العلمي والتكنولوجي الهائل الذي اخذ يحتاج كل مفاصل الحياة يفرض حقيقة اننا نمر بمرحلة جديدة شكلا" ومضمونا" وكما" وكيفا" ونوعا" عما الفه الناس سابقا" .
  وهذا النمو المذهل والسريع للمعرفة والعلم يفرض حتما" على مؤسسات التعليم العالي ( ومنها الجامعة ) اعادة النظر بفلسفتها وإستراتيجيتها وسياستها التعليمية والبحثية ؛ لما يشكله التعليم العالي في اي بلد كان من اهمية ومكانة رفيعة ومؤثرة ، فهو العصب الاكثر حيوية في منطلقات البحث والدراسة والمؤسسة لعملية التخطيط الموضوعي العلمي ، ومقدمة لأعمار البلاد وتطورها .
    ففي الدول المتقدمة لاشيء يكمل النهوض الشامل لأي بلد إلا من خلال التعليم العالي وهذا يتطلب :-
  1-  تحديد عناصر القوة .
  2- تحديد مكامن الضعف .
  3- تحديد القدرات وتعبئتها لمواجهة التحديات المتوقعة .
ولما كان من اهداف الدراسات العليا لهذا القسم :
1- اعداد الملاكات التدريسية المؤهلة  لتدريس طلبة الجامعات .
2- وخدمة المجتمع من خلال ايجاد الحلول المناسبة للمشاكل التي تظهر فيه. 
   وهذا الاهداف ينهض بها كل من ( الاستاذ ، والطالب ، والمنهاج الدراسي ، والمكتبة والتقنيات ومصـــادر المعلومات ، والهياكل والأبنية المادية الصالحة ) .
اما مشوار التقييم للدراسات العليا فيؤشر من خلال مسيرة القسم ابتدأ من تأسيسه الى الوقت الحاضر :
1.    تم استحداث الدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه) في القسم في العام الدراسي 1999-2000  .
2.    وتوقفت الدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه) في العام الدراسي 2003-2004 .
3.    وتوقفت دراســــــــــة الدكتوراه خلال العام الدراسي 2009-2010 وايضا من عام 2013-2014 الى الوقت الحاضر.
4.    ويمنح الطالب شهادة  الماجستير او الدكتوراه  :
-    تخصص (طرائق تدريس القران الكريم والتربية الإسلامية) من العام الدراسي 1999-2000 لغاية العام الدراسي 2006-2007
-    تخصص (علوم القران الكريم ) من العام الدراسي 2006-2007 الى الوقت الحاضر .
5- قدم القسم  طلب فتح فرع جديد في الدراسات العليا تخصص (التربية الاسلامية ) فضلا عن الفرع السابق تخصص (علوم القران الكريم) وصوت علية مجلس الكلية وارسل للجامعة  ولم يحصل القسم رد لغاية اعداد هذه الدراسة .


-    الدراسات العليا في العراق .. مقترحات باتجاه طموح
للباحث أ.م.د. فائز الشرع / معاون العميد للشؤون العلمية/ كلية الآداب/ الجامعة المستنصرية
وضح الباحث قبل الاقتراح في تطوير الدراسات العليا لابد من اياد قاعة للانطلاق نحو تصويب العمل العلمي الاساسي في التعليم العالي على وفق المقترحات الآتية:
توجيه العملية التعليمية (التعليمات والقرارات):
1-    تحقيق قدر من الاستقرار في التعليمات والتوجيهات ضمن حدود زمنية يمكن ان تطبق فيها القرارات وينظر في صلاحيتها من عدمه لتغييرها او تعديلها او الاضافة عليها.
2-    ايجاد قاعدة قانونية راسخة للقرارات في التعليم واستحصال حصاة من المؤسسة التشريعية والرقابية والتنفيذية في الحكومة لحماية القرار التعليمية.
3-    الغاء التعليمات التي تخفض من جدية النظر في العملية التعليمية من الطالب والهيئات التدريسية، كالأدوار التكميلية والعبور ولو على نحو تدريجي (فيما يتعلق بالعبور) والاعلام عن ذلك مبكراً مع توفير قدر من تأمين بذل الجهد الملاحظ من الهيئات التعليمية لتنمية القدرات العلمية للطالب.

-    مشروع تطوير الدراسات العليا بكلية العلوم الاسلامية
-    للباحث أ.م.د. ابراهيم عبد السلام / معاون العميد للشؤون العلمية / كلية العلوم الاسلامية
بيّن الباحث لا يخفى على المتابع للحقل التعليمي حالة الركود المعرفي الذي يغشى واقع الدراسات العليا في تخصص العلوم الاسلامية، والتي تئن منذ عقود، أسيرة للرؤى التقليدية، ورتابة اساليب التدريس، وقدم  المناهج التي لا تواكب المتغيرات، او تستجيب لمتطلبات العصر فضلا عن قدم عناوين ومضامين الرسائل والاطاريح، وشخصنه المناقشات مما افرز مخرجات لا تتوافر فيها عناصر الجودة، ولا تحقق الجدوى في تلبية حاجات المجتمع العراقي المعاصر.
وبيّن الباحث انه تم بعون الهل تعالى اكمال مشروع تطوير الدراسات العليا في كلية العلوم الاسلامية/ جامعة بغداد، آخذين بنظر الاعتبار جانبي الجودة الجدوى من أجل توفير افضل المناخات المعرفية لطلبة الدراسات العليا يتم اعدادهم للتأثير في زياد اللحمة الوطنية، والاضطلاع بدورهم الفعال ليكونوا باحثين جادين واكاديميين مرموقين، يشاركون بوعي في تشييد لبنات الفكر البناء الذي يشهده بلدان العزيز.

-    مقترحات لتطوير مستوى القبول في الدراسات العليا
-    للباحثة أ.م.د. زينب هادي / معاون العميد للشؤون العلمية/ الجامعة المستنصرية
وضحت الباحثة ان الدراسات العليا في العراق حققت في العقود والسنوات الماضية انجازات كبيرة ولكنها من دون مستوى الطموح من حيث المستوى والنوعي مقارنة بما انجزه التعليم العالي في بعض البلدان العربية والدول المجاورة والتي كانت متخلفة عنا بأشواط ويمكن احصاء هذا الضعف في المستوى والتدني بالنوعية الى اسباب عدة منها:
1-    ضعف مستوى الطلبة المقبولين في الدراسات العليا وذلك لتعدد قنوات القبول المتمثلة بالقناة العامة والخاصة والشهداء والسجناء.
2-    عدم الجدية في الدراسات العليا وذلك بمنح الطلبة الراسبين دوراً ثالثاً وعودة المرقنة قيودهم والذين يمثلون ادنى مستوى علمي مما يؤثر على جودة التعليم في الدراسات العليا.
3-    قدم المناهج التعليمية المعتمدة في الدراسات العليا وعدم اعطاء الحرية الكافية للاقسام بتعديل هذه المناهج او تغييرها إلا بموافقة رسمية طويلة ومملة.
4-    غموض المقررات وغياب البرامج الواضحة للمواد.
5-    التأثير السلبي لمناهج مرحلة البكلوريوس على مناهج الدراسات العليا.
6-    صعوبة مجاراة مناهج الدراسات العليا للتطورات الحديثة في مجالات العلوم والتربية والتكنولوجيا المختلفة المتبعة في مناهج الدراسات العليا في البلدان المتقدمة.
7-    عدم استخدام الطرائق والاساليب والاستراتيجيات المحفزة للتفكير المبدع والاعتماد على المحاضرات التقليدية.
8-    ضعف دور المكتبات لندرة توفر المصادر الحديثة وكذلك النقص بالمجلات والدوريات العربية والاجنبية وكذلك نقص خدمات شبكة الانترنت.
9-    ضعف طلاب الدراسات العليا في اللغة الاجنبية وبالتالي الاعتماد الكثير على الكتب والنقل من الرسائل والاطاريح بالنسبة للمصادر الاجنبية من دون الرجوع الى الاصل.


-    واقع الدراسات العليا وتحدياتها في الجامعات العراقية
-    للباحث أ.م.د. عباس الفحام / معاون العميد للشؤون العلمية/ كلية التربية الاساسية/ جامعة الكوفة
بيّن الباحث ان خطوة التعليم العالي تكمن في اتصاله المباشر ببناء القدرات العقلية للمتلقي وتحفيز طاقاته المختلفة وتنظيمها على وفق التخصص الذي يراد له ان يكون فيه ذلك الفرد المتعلم، بمعنى ثان بناء قيادة عقلية استراتيجية تستطيع ان تقود فيما بعد طاقات اخرى لمواصلة البناء وديمومته، ومن هنا تنفق البلدان المتقدمة بشكل كبير على بناء التعليم العالي والبحث العلمي لانه الاقدر على توفير أنسب الطرق وانفعها في البناء والتنمية وحل الاشكالات التي تعترض تطور مجتمعاتها ونموها معرفياً، مثلما تحرص تلك البلدان على حماية العقليات الاكاديمية ومخرجاتها في بحوث الدراسات العليا ومحاضراتها على اساس من عد ذلك كله ضمن الثروات القومية لها. ومن هذه الالتفاتة السريعة يمكن اثارة الذهن بمجموعة من التساؤلات حول محاولة جديدة لفهم واقع التعليم العالي في العراق وتجاوز تحدياته.

توصيات ورشة العمل :
1-    تحسين واقع الاستاذ عبر ارساله في دورات داخل وخارج العراق وانقاذه من السكون العلمي.
2-    وضع آلية للقبول لقياس مستوى الطلبة للدراسات العليا.
3-    تمحيص كتب التراث والعمل على المشتركات ونبذ ما يفرق وبث ما ينفع الناس.
4-    اضافة دروس ساندة للعلوم الاسلامية / الفلسفية وعلم النفس وعلم الاجتماع .......
5-    العلاقة الممتدة بين الطالب والاستاذ والتلاقح الفكري.
6-    تنقية كتب التراث.
7-    تنمية روح الاستنباط والتحليل بدلاً من التلقين.
8-    انتقاء التدريسيين الاكفاء في التدريس.
9-    التوصية بعقد جلسات مماثلة مستقبلية.
10-    مطالبة الجهات العليا بالغاء القوانين والتعليمات الاستثنائية.
 

لتحميل البحث الأول

تحميل التقرير العلمي

المزيد من الاخبار

نافذة استلام البحوث العلمية

ابحث في موقعنا

جدول النشاطات الشهري

الشكاوى والمقترحات

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 40
عدد زوار اليوم : 455
عدد زوار أمس : 912
عدد الزوار الكلي : 1631103

من معرض الصور

اشترك بالنشرة البريدية

أسمك  :
أيميلك :
 

بوابة الحوكمة الالكترونية