Get Adobe Flash player

التحولات الجيوسياسية في العلاقات الصينية- الخليجية

العنف ضد المرأة .. رؤية معاصرة في الانساق المضمرة

تجربة بوابة أور في تعزيز التحول الرقمي وتفاعل المواطن العراقي

سلطة الخطاب الديني وأثره في القضايا الفكرية المعاصرة

مؤتمر دعم الطاقة وتقليل الانبعاثات

مجلات بيت الحكمة

اصدارات مجانية

اصدارات مجانية

الساعة الآن

معرض المرئيات


رئيس الوزراء : وصلنا الى مناطق منسية بالرغم انها مناطق مأهولة بالسكان لم تدخل فيها الخدمات .

خريطة زوار الموقع

صفحتنا على الفيس بوك

وزارة التخطيط /الجهاز المركزي للاحصاء

تفاصيل الخبر

الفلسفة والمجتمع المدني


2016-05-11

الفلسفة والمجتمع المدني

الفلسفة والمجتمع المدني

بحضور عدد من الأساتذة والباحثين والأكاديميين والمثقفين عقد بيت الحكمة قسم الدراسات الفلسفية ورشة عمل بعنوان ((الفلسفة والمجتمع المدني)) صبيحة يوم الاربعاء الموافق11/5/2016 الساعة العاشرة صباحاً في قاعة الاجتماعات في بيت الحكمة.

رئيس الجلسة: أ.د. علي عبد الهادي المرهج     
مقرر الجلسة  : د. طالب كريم

الباحثون المشاركون:

- صيرورة المجتمع المدني اليوناني عند الفلاسفة بين الديني والعسكري
للباحث أ.م.د. رحيم الساعدي
بيّن الباحث (افتراض ان الفلسفة تمثل المجتمع المدني الحر الذي تصير في مجتمع قتالي وديني ). فالمجتمع الديني هو (النحل اليونانية والعبادات والأساطير اليونانية مع المدارس الدينية او الإيديولوجية والتي كانت قبل بداية الفلسفة اليونانية رافق ذلك تزامن وجود المجتمع الحربي والمجتمع العسكري اليوناني ، ثم بعدها بزوغ الفلسفة انما يمثل ما يشبه المجتمع المدني مع التأكيد على ان الفلسفة أسست (عمليا ونظريا) الى خلق المجتمع المدني
أسباب الافتراض :
1.    أن المجتمع المدني جاء ليحد من تدخلات الدولة ،ويشيع الحرية والمساواة والخير والحق والعدل وهذا ما قامت بتأسيسه الفلسفة مع وجود الكثير من الصدامات مع فكر وقانون الدولة سواء مع الفلاسفة قبل سقراط انكساغوراس وانباذوقلس او مع سقراط او أفلاطون او مع التكيف الذي عمل به أرسطو مع الاسكندر . وأرسطو لم يميز بين الدولة والمجتمع المدني ، فالدولة عند أرسطو بصفه خاصة والفلسفة السياسية اليونانية بصفه عامه يقصد بها مجتمع مدني يمثل تجمعا سياسيا أعضاؤه هم المواطنون الذين يعترفون بقوانين الدولة ويتصرفون وفقا لها
2.    المجتمع المدني اخذ بأعباء تثقيف المجتمع الذي عانى من فراغ فكري وثقافي بسبب الآلة العسكرية الحربية للدولة اليونانية ، وهذا ما فعلته السفسطائية التي لم تنظر للحرب بل توجهت الى سدت الفراغ الفكري الثقافي في المجتمع الناتج من الحرب فهي مدرسة ومؤسسة اجتماعية فكرية .
3.    ارتباط المجتمع المدني ببيئة إيجابية، تصاحبه ولا تنفصل عنه، مثل توفر مناخ الحرية الشخصية، المواطنة، حقوق الإنسان، الممارسات الديمقراطية، الحراك الشعبي السلمي، العلاقات الاجتماعية الوطيدة، والمشاركة السياسية ، والبعض من هذه المفاهيم مر عليها الفيلسوف اليوناني ووضح موقفه منها ، سلبا او إيجابا. فقد دعا أرسطو إلى تكوين مجتمع سياسي تسود فيه حرية التعبير عن الرأي و يقوم بتشريع القوانين لحماية العدالة والمساواة ، إلا أن المشاركة في هذا المجتمع السياسي تقتصر على النخبة ،  ويحرم منها ومن حق المواطنة العمال و الأجانب  والنساء .وهذا هو الجانب السلبي في تصورات أرسطو المدنية .
4.    شيشرون أراد العودة لروح الشعب وأساس المجتمع المدني سيكون عنده هو العدالة التي يشكلها العقل الذي يُفهم بوصفه الصالح العام، وجميع تشكيلات الدولة الشرعية تتأسس على (العدالة) التي هي المبدأ الأول، لأن الفساد السياسي يعني زوال المجتمع المدني.
5.    هناك تداخل في التنظير الفلسفي لكل من الدين والسياسة والجانب الاجتماعي المدني لدى الفلاسفة سيما أفلاطون وأرسطو . وأرسطو أكثر الفلاسفة الذين عايشوا هذه الثلاثية فقد كتب في السياسة والجوانب المدنية وكان مستشارا الى قائد عسكري كبير ، أرسطو أعطى تمييزا بسيطا للمجتمع المدني خارج السلطة السياسية ولكن عدم التطور المادي للمجتمع المدني وجملة التنظيرات الموجهة لفهم هذا المجتمع جعلت من عملية التمييز بين المؤسسات الاقتصادية أو القيم الأخرى عملية غير ممكنة .
6.    في اليونانية استخدم مفهوم المجتمع المدني كمرادف للمجتمع الجيد أو الرشيد  وسقراط يحمل هوية دينية بانتمائه الى معبد دلفاي ومقاتل ضمن المنظومة العسكرية ويؤكد على مفاهيم العدالة والتسامح والتمدن في المجتمع كسلوك عملي وتنظير مجتمعي ومعرفي . وكل هذا هو تنظير يستند الى التسامح والعدالة والأخلاق والمعرفة مع انه ضمن  دولة عسكرية او دينية مستبدة وقد دفع حياته ثمن مبادئه .
7.    أفلاطون عاش وسط مشاكل عديدة سياسية (هزيمة أثينا العسكرية، الاضطراب الاقتصادي، التأزم السياسي، الفساد الأخلاقي) ولم يفلسف الحياة الاجتماعية من دون ربطها بالدولة ، ومدينة أفلاطون انما هو جامع بامتياز للجانب المدني والعسكري والديني كما ان ثقافة أفلاطون هي دينية.
8.    ان المجتمع الغربي ظهر بصورته الأولى مرتبطا بنظرية العقد الاجتماعي التي أحدثت القطيعة بين السياسي (السلطة) والكنيسة (الدين) اذا فالمجتمع المدني يتوسط السلطة العسكرية (الدولة) والدينية الكنيسة .وهكذا كانت الفلسفة اليونانية مع تكيفها فيما بعد لتأسس لأسس الدولة وفق فهم الفلاسفة . ولا يمكن قيام مجتمع مدني قوى في ظل دولة ضعيفة بل هما مكونان متكاملان لهذا يعمد الفلاسفة الى بناء اسس عقلانية ونظام اجتماعي قوي من خلال بناء الدولة .
9.    وفى القرن العشرين طرح جرامشى مسألة المجتمع المدنى فى اطار مفهوم جديد فكرته المركزية هى أن المجتمع المدنى ليس ساحة للتنافس الاقتصادي بل ساحة للتنافس الايديولوجى منطلقا من التمييز بين السيطرة السياسية والهيمنة الأيديولوجية . وقد يساعدني هذا المنحى في تاكيد ما اردت من ثلاثية الدين والسلطة والمجتمع المدني عند اليونان .

- المجال العام بوصفه مؤسساً للمجتمع المدني (هل يمكن عقلنه السياسة بالمجال العام؟)
للباحث أ.م.د. علي عبود المحمداوي
وضح الباحث ان في عالم مخترق ومنهك في الهيمنات وآليات توسم بالعقلانية تجثم على صدره وتعلبه وتحوله الى رقم في ركام الارقام هل يمكن الحديث عن مجتمع مدني يؤسس على مجال عام؟ ا وان ينبثق مجال عام سليم من مجتمع مدني، يمكن ان يكون متحرراً من الهويات مع كل هذه الاستراتيجيات للسيطرة والقمع، أيمكن ان نتمتع بمشاركة سياسية حقيقية؟ وما موقع المجتمع المدني منه.
يقترح هابرماس (الفيلسوف الالماني) لغرض تقنين وتحديد الفاعلية الاستراتيجية المهيمنة على الفعل الاجتماعي بعمومه، عناصر معينة لتخطي هذه العتبة، وذلك عن طريق (تشكيل الارادة السياسية، وتكوين الرأي العام، وتقوية المجتمع المدني، وهذه العناصر كلها من المؤمل ان تشكل فرصة لاقتراب السلطة من المواطنين، بعد انفصالها عن العالم المعاش، وانحسارها في انساق مغلقة وخرساء وصماء، تمثل اجهزة فوقية متشيئة)، لذلك فان التأسيس الفلسفي – السياسي لهذه الموضوعات يعد المهمة الاولى.


-المجتمع المدني في العراق ما بعد2003 نموذج توماس هوبز
للباحث د. حيدر ناظم محمد
 بيّن الباحث ان هذه الدراسة تسعى الى عقد مقاربة بين رؤية توماس هوبز للمجتمع المدني كما جاءت في كتابه (الغثيان) وواقع المجتمع العراقي بعد العام 2003 حيث تمثل هذه الرؤية واحدة من أهم الرؤى الحديثة للمجتمع المدني والتي تمظهرت في شكلها الكابوسي الذي يوسس للحكم المطلق حيث انطلقت من واقع تمزقه الصراعات والحروب الاهلية بالارتكاز على نوعين من الحقوق الاساسية وهما حق التملك، وحق الحياة (الأمن) ومن هذا المنظور تقارب هذه الرؤية في عراق ما بعد 2003  لفهم ومحاولة استشراف واقعنا.


-المنظومة الاخلاقية في المجتمع المدني العراقي في ضوء اخلاق العولمة
للباحث د. قاسم صاحب الشمري/ قسم الفلسفة- كلية الآداب – جامعة واسط
وضح الباحث ان مفهوم المجتمع المدني يحتل موقع الصدارة في التحليلات الإجتماعية والسياسية العربية، بداية أن مصطلح المجتمع المدني، أو مؤسسات المجتمع المدني قصد به عند ظهوره في نهاية القرن الماضي كما يراه محمد مورو" هو مجموعة من الجماعات والمؤسسات والمنظمات غير الحكومية، أو الأهلية أو غير رسمية، فيمكن للمصطلح مثلاً أن يثير الفرق بين المجتمع المدني والمجتمع الديني، أو الحكومة المدنية والحكومة الدينية، والإشكالية في رأي محمد مورو هي أن المصطلح ومعظم مصطلحات علم السياسة الحديث مستمدة من سياق علم الاجتماع وظروف مجتمعية مختلفة عن سياق مجتمعاتنا ومفاهيمنا ومرجعياتنا وذلك بسبب عدم وجود علم اجتماع نشأ وتطور- في إطار سياقنا الحضاري وان اللبس سيظل هو سيد الموقف بخصوص الكثير من المصطلحات لأنه من المستحيل عملياً ونظرياً من الناحية العلمية تطبيق مفاهيم نشأت في سياق اجتماعي معين على سياق اجتماعي ومجتمعي أخر"
 وهذا لا يعني العزلة بالطبع، ولكن إقرار الحقيقة العلمية منعاً للبس والخلط، فالدولة الدينية – الثيوقراطية – مثلاً في مفهوم علم الاجتماع الغربي، تختلف عن مفهومها في علم الاجتماع الغربي، وتختلف عن مفهومها في علم الاجتماع الاسلامي، والظرف التاريخي الذي صاحب سيطرة الكنيسة ورجال الدين ومعاداتها للعلم في الغرب،  وبخلاف رأي العرب لمفهوم المجتمع المدني حيث يرى مورو والذي أرجع بدايات ظهوره إلى" المدينة المنورة في زمن الرسول(صلى الله عليه وسلم) حيث اختار على أن يضع دستوراً مدنياً يضم الذين يعيشون فيها مسلمون ووثنيين ويهود( وثيقة المدينة المنورة – يثرب) بعدّها وثيقة مدنية بصورة لا تقبل الشك." والنص القرآني مفعم بتلك المعاني مثلاً لنأخذ بعض من الآيات القرآنية بسم الله الرحمن الرحيم: (وما على الرسول إلا البلاغ والله يعلم ما تبدون وما تكتمون). وهكذا يرى مورو أن المضامين التي يحملها مصطلح المجتمع المدني والتي ظهرت في أوروبا في التاريخ الحديث والمرحلة الرأسمالية والديمقراطية والخروج على المجتمع الكنسي أو الإقطاعي، هي مضامين موجودة لدينا منذو أربعة عشر قرناً" ويفضل مورو استخدام مصطلح (المجتمع الأهلي) افضل من المجتمع المدني، لأن مصطلح المجتمع المدني يمكن أن يعبر عن أشياء أخرى أوسع و اكبر ويمكن ان يضم الأهلي وغير الأهلي.

- فلسفة المجتمع المدني (النظرة الى المجتمع متقدم حضارياً)
للباحث  د. حسين عبد علي
بيّن الباحث ان نشاط المجتمع المدني يتكون من اشكال عدة فمنها النشاط الثقافي المتمثل في المجموعات الابداعية مثل الادباء (القصاصين، والشعراء، والنقاد) وايضا النشطات الفنية مثل الرسم والنحت والعمارة، وبعض التشكيلات التربوية التي هدفها انعاش النشاط الفني والرياضي في المدارس والمؤسسات التعليمية الاخرى.
يمتاز النشاط المدني بحد ذاته بسمة التطور، وهذه هي سمة خاصة فهو مرن الى الحد الذي يجعله يأخذ شكله مع شكل التقدم الزمني الحاصل في المكان. فالنشاط المدني يتبع الاحداث المختلفة على الساحة الاجتماعية والتأثير السياسي والاقتصادي على بلد معين. فمثلاً تجد الانشطة المدنية في توتر الاوضاع في البلد تبدأ بتنظيم الاحتجاجات المدنية بالضد من السياسات التي اوصلت البلد الى واقع معين. من هنا تعد منظمة المجتمع المدني كرقيب مستقل عن الانظمة الحكومية، يراقب اداء سير الاحداث السياسية وينبه الانظمة بالسياسة.


المزيد من الاخبار

نافذة استلام البحوث العلمية

ابحث في موقعنا

جدول النشاطات الشهري

الشكاوى والمقترحات

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 34
عدد زوار اليوم : 394
عدد زوار أمس : 912
عدد الزوار الكلي : 1631042

من معرض الصور

اشترك بالنشرة البريدية

أسمك  :
أيميلك :
 

بوابة الحوكمة الالكترونية