Get Adobe Flash player

مفهوم التطرف وسبل المواجهة والاستئصال

التصوف والمجتمع

حوار الأديان، المنهجية وقضية الاسرة

مغامرة ترجمة الشعر.. علامات الاستحالة وصور الممكن بين الماضي والحاضر

مؤتمر دعم الطاقة وتقليل الانبعاثات

مجلات بيت الحكمة

اصدارات مجانية

اصدارات مجانية

الساعة الآن

معرض المرئيات


رئيس الوزراء : وصلنا الى مناطق منسية بالرغم انها مناطق مأهولة بالسكان لم تدخل فيها الخدمات .

خريطة زوار الموقع

صفحتنا على الفيس بوك

وزارة التخطيط /الجهاز المركزي للاحصاء

تفاصيل الخبر

دراسات في اللغة وتداعياتها على الهوية


2020-07-20

دراسات في اللغة وتداعياتها على الهوية

دراسات في اللغة وتداعياتها على الهوية
رئيس الجلسة :أ.م.د.رضا كامل الموسوي
مقرر الجلسة : أ.م.د سهاد عادل جاسم الكروي
يوم الاثنين  20 تموز 2020 الساعة الثامنة مساءا بتوقيت بغداد
     


    ابتدأت الندوة على بركة الله بأفتتاحية مقدمة من رئيس الجلسة الاستاذ المساعد الدكتور رضا كامل الموسوي مدير قسم الدراسات اللغوية في بيت الحكمة وقد قدم استهلالاً مقتضباً عن اللغة وتأثيرها على المجتمع ومسارات تغيير نهج الهوية  من خلال اللغة  وقد  اشاد بالجهود المقدمة من قبل الاستاذ المساعد الدكتورة خديجة حسن مدير تحرير مجلة دراسات اجتماعية وعضو الفريق الاستشاري للدراسات الاجتماعية في بيت الحكمة .
ابتدأت وقائع الندوة في الساعة الثامنة مساءاً بتوقيت بغداد عبر المنصة الالكترونية ZOOM MEETING  برئاسة الأستاذ المساعد الدكتور رضا كامل الموسوي ومقررية الأستاذ المساعد الدكتور سهاد عادل القيسي وبمشاركة الأوراق العلمية التالية :-
المتحدث الاول :الاستاذ الدكتور جاسم علي جاسم  وقد شارك بورقة علمية (عالمية اللغة العربية وهيمنتها على اللغات الاخرى- قراءة نافذة في تقسيم اللغات ) جامعة مينسوتا - تركيا
اختصت الورقة العلمية في مسألة تقسيم اللغات، لمعرفة عما إذا كان تقسيمها إلى ثلاث فصائل لغوية سليماً أم لا. وذلك من خلال مناقشة آراء العلماء الأوربيين، من أمثال: أوغست لودويك شلوتزر وماكس مولر وغيرهما في هذه المسألة. وبين زيف هذا الادعاء وبطلانه، من خلال استعراضه للأدلة الدامغة: القرآنية الكريمة، واللغوية والمادية، الساطعة سطوع الشمس في وضح النهار. وبين ان اللغات فصيلتان لا ثلاث، هما: العربية والسومرية، فالعربية أمّ اللغات المقدّسة والمهيمنة على غيرها من اللغات، بما فيها أخواتها. والسومرية أم اللغات الأعجمية، أو اللغات غير المقدسة. ووضح إن أصول نظرية تشومسكي اللغوية تعود للنحو العربي، وبالتالي، فإنه لم يأت بجديد في علم اللغة، بل إن النحو العربي نحو عالمي، طبّقه تشومسكي على اللغة الإنجليزية، وعن الإنجليزية أخذت باقي اللغات في العالم، كما أن اللغة لم تقتصر على الإنس والجن وحدهما، بل الحيوانات والجمادات، وكل ما خلق الله له لغة، ومن صفات اللغة العالمية: القوة السياسية والعسكرية والاقتصادية، والثبات والاستمرار وعدم التغير من حين إلى آخر، بالإضافة إلى السمو الروحي والفكري، أو مخاطبة العقل والقلب معاً.
المتحدث الثاني: الاستاذ الدكتورزيدان علي جاسم وقد شارك بورقة علمية (اللغة والجندر في لغات العالم والتركيز على اللغة العربية و الانكليزية)  جامعة القصيم السعودية.
أن اللغة العربية هي اللغة الوحيدة في العالم التي ورثت لغة الانسان الأول وحافظت عليها منذ بدء الخليقة من عهد آدم، أبو البشر، عليه السلام، حتى يومنا هذا. وهذا يعني  أنه كان يتكلم العربية التي نتكلمها نحن الآن بصرف النظر عن التبدلات اللفظية، والصرفية، والنحوية، والدلالية ومساراتها المختلفة التي طرأت عليها في لغات البشر. وهذا الرأي يخالف النظريات اللغوية الغربية المعاصرة والقائلة بموت اللغة الأولى واندثارها، وصعوبة التعرف عليها، وهذا غير  صحيح أبدا لأسباب. و يمكن القول بأن مثل اللغة العربية واللغات الأخرى كمثل القلب  والجسد، فلا يقوم أحد ا من دون الآخر؛ فالجسد حي و بخير ما دام القلب بخير، ولا يموت الجسد إلا بموت القلب،وقد يموت الجسد ويبقى القلب لأنه يقوم بضخ الدم إلى سائر البدن حاملا الغذاء والهواء  )الأوكسجين( فالعربية هي القلب الذي يقوم بض الكلمات في لغات العالم وحفظها حية على أصولها السليمة.
المتحدث الثالث :الاستاذ المساعد الدكتوررحيم راضي عبد الخزاعي وقد شارك بورقة عمل (الهوية الثقافية وتمظهرات اللغة – اليهود العراقيون في اسرائيل أنموذجاُ ) جامعة بغداد - كلية اللغات.
لعب الادباء اليهود العراقيين في المراحل المختلفه من خلال نتاجاتهم الادبية المختلفة في الشعر والقصة والرواية دورا كبيرا في الحفاظ على الهوية الثقافيه ليهود العراق امام الزخم الكبير الذي لعبه يهود اوربا بكونهم يمثلون الدرجه الاولى في الداخل الاسرائيلي،  وتمركزوا في احياء سكنيه موحده واقاموا الاسواق الخاصة بهم ونقلوا الثقافة العراقية والتراث العراقي الخاص بهم الى طبقات المجتمع الاخرى من خلال تصدير الكثير من المفردات والتعابير باللهجه العراقية  الى اللغة العبرية، والادب كان بمثابة الوثيقة السياسية في التاثير والاقناع واصدار العديد من الاعمال الادبيه منها ما يمثل سيرهم الذاتيه بدس السم بالعسل لاغراض سياسيه ضيقه، كما لعبت السياسه الاسرائليه مؤخرا دورا كبيرا في استغلال الارث الثقافي ليهود العراق من خلال صفحات التواصل الاجتماعي والتركيز على بث ونشر مواضيع عن الحنين والاشتياق للماضي في العراق تحمل بعداً سياسياً يخدم اهداف السياسة الاسرائلية .

المتحدث الرابع: الاستاذ المساعد الدكتور علاء جواد وقد شارك بورقة علمية ( اللغة والافكار – مشكلات الوعي من منظور الانثربولوجيا العقلية ) جامعة القادسية كلية الآداب.
يقول جاك دريد ان اللغة هي اساس التغيير وليس التعبير وقد طور هذه الفكرة من خلال وظيفة اللغة فهي شكل من اشكال الفعل ولاتدل على الفعل فقط بل انهما متداخلان مع بعضهما ولايمكن التمييز بينهما، فاللغة هنا هي شكل تغييري لان الوعي يتشكل باللغة وهي تشكل مراحل متطورة من انفعالات اللغة والوعي هنا يفرض علينا الفعل التغييري.
الافكار والعقل الواعي هو نتاج اللغة ولكوننا محظوظين كبشر ميزنا الله عن بقية الكائنات باللغة فهي تمكننا من ان نغير وان ننظر من مسافات ملائمة لوجودنا عن بعد.
وضوب الخزين اللغوي لللافراد يساهم في تشكيل فوضى في تفكيرنا وفي علاقتنا مع العالم والواقع، فنحن لانتمكن من الامسالك بالعالم من حولنا لاننا تركنا لغتنا ولم نطورها او نحدثها مماجعلنا نميل الى التصفح للبحث عن الصور وتطوير مراكزنا الصورية على حساب تطوير مراكزنا التحليلة اللغوية وهذه اولى مشاكل الهوية
المتحدث الخامس : الاستاذ المساعد الدكتور ماجدة هاتو هاشم (تمثلات الهوية النسوية في المجال العمومي - من الصورة النمطية الى الهوية النسوية السائلة -) معهد الفنون الجميلة.
أدى التطور الهائل لوسائل الاتصال الى طرح أشكالية جديدة لفهم الهوية النسوية لاتنطوي على تأكيد ذاتها او طرح نفسها كذات فاعلة، بل باتت هناك فضاءات جديدة لتشكل هذه الهوية بعضها يمثل امتدادا لماسبق وبعضها الآخر يمثل انفراجا عن اشتراطات ومحددات وملامح الهوية النسوية  كحرية المرأة والجسد ونقد الخطاب المتمركز حول الرجل والرؤية وتاكيد الهوية وابتكار اللغة الانثوية.
والمجال العمومي هو فضاء اجتماعي متميز عن الدولة والاقتصاد والعائلة فيه يمكن للافراد ان يتواصلوا فيما بينهم كمواطنين مستقلين من اجل التداول في الصالح العام وهو مااصطلحت عليه الهوية النسوية السائلة او مرحلة هشاشة الخطاب النسوي او الجهل المعرفي او الكسل في البحث والتقصي عن المعلومة فضلا عن عقم الطرح النسوي وسطحيته.
المتحدث السادس: الاستاذ المساعد الدكتور حيدر جبر غبن (دور الطائفية السياسية في تشكيل لغة الهوية الدينية في الشرق الاوسط) كلية المأمون الجامعة.
تعبر الطائفية السياسية عن مجموعة من الافراد تجمعهم انتماءات وروابط دينية وعقائدية، وغالبا مايرتبط  الجانب العقائدي بالنسق السياسي فهي عبارة عن نظام اجتماعي سياسي ديني تحكمه انقسامات عمودية، فهو نظام أجتماعي لأنه يضم مجموعة أفراد من المجتمع، وفي كونه نظاماً سياسياً فهو يسعى في الغالب لأن يكون على رأس الدولة في أطار أنتماءات مذهبية وعقائدية ودينية معينة ويرى بعض الكتاب ان الطائفية تنقسم الى الطائفية الطبيعية والطائفية الشاذة. تدور الرواية حول مهمة كلف بها صحفي عراقي من قبل مؤسسة إعلامية لكتابة موضوع حول الملابسات الخاصة بمقتل عازف الكمان كمال مدحت في بغداد عام 2006. وتقود التحقيقات التي يجريها الصحفي إلى دمج شخصية المسلم السني كمال مدحت مع شخصيتين أخريين، تعود الأولى لعازف الكمان اليهودي السفاردي يوسف صالح، والثانية لعازف الكمان المسلم الشيعي حيدر سلمان.
هُجِّر عازف الكمان اليهودي يوسف صالح في خمسينات القرن العشرين إلى إسرائيل مع ولده مئير وزوجته فريدة. ودفعه عدم احتمال وضعه هناك إلى السفر إلى إيران بعد اقتناء هوية جديدة يحمل فيها اسم حيدر سلمان على أمل العودة إلى العراق. وتمتد حياته في إيران حتى 1958، وفيها يتزوج من امرأته الشيعية الثانية (طاهرة) التي ينجب منها ابنه حسين. لاحقاً وبجواز سفره الإيراني يتمكن من الدخول إلى العراق والعيش فيه حتى السبعينات، إلى أن أُبعِد من جديد إلى بلد المصدر الذي جاء منه، أي إلى إيران كونه يحمل الجنسيّة الإيرانية، وأثناء التسفير سيراً على الأقدام تموت زوجته الثانية.
في طهران يشهد التحولات السياسية والصراعات بين الليبراليّة والتوجهات الدينيّة المتشددة. وفيما بعد يخرج من إيران، ويتمكن من دخول سوريا بهوية جديدة تحمل الاسم الأخير الذي عمل على تداوله حتى موته، أي كمال مدحت. في دمشق يتزوج من موصليّة سنيّة، ومعاً يعودان إلى بغداد، ومن زوجته الثالثة ينجب ابنه عمر.كانت رواية حارس التبغ بمثابة تنويع لهذا الرأي ونفي لصراع هويات في العراق على خلفيات دينية وهو من طبيعة سياسية وليس بسبب الرؤية الى الذات والعالم. وأخيرا وقعت الرواية أسيرة التصورات الجاهزة لنزاع الهويات الدينية وهي أعقد بكثير مما جرى عرضه في لغة النص..
المتحدث السابع: المدرس زينب عبد الطيف صالح ( ثنائية اللغة وتشظيات الهوية دراسة في حالة المغترب العراقي في بلاد المهجر)وزارة الثقافة - دار المأمون للترجمة والنشر- .
اللغة هي ميزان دقيق ومعيار اساس في حفظ الهوية وتحديث الذات وهي شريات الامة فاللغة هي الهوية واذا اضاعت الامة الامة لغتها اضاعت تاريخها وحضارتها، ولابد من الأتجاه الى الحرص الشدشد على تعليم الابناء في الداخل والمهجر اللغة العربية وعدم اهمال اللغة العربية الام امام اللغة الثانية المكتسبة من التعليم الاكاديمي او البلد الجديد ولغته فلابد من اتقان اللغتين في آن واحد.
ومن اخطر الجوانب السلبية للتحولات الانسانية هي ظاهرة الاغتراب وقد ادى الاغتراب الى ضياع اللغة ومن ثم ضياع الهوية والاسباب كثيرة منها النزوح الاجبار عن ارض الوطن والتحولات والتغييرات السياسية والاجتماعية وضغوط التنشئة المجتمعية والحرمان والخبرات السيئة والثقافة المريضة والازمات النفسية والاقتصادية. وتتحكم في فقدان  اللغة الام العوامل الوجدانية للتعرض للصدمة جراء اللاسباب التي ذكرت وغيرها وتؤدي الى ان يتخلى الفرد عن لغته لاستخدام لغة الآخر ممايضع هويته في دائرة الخطر الذي يتجه بها الى الانهيار والاضمحلال وقد يتعرص الى ازدواجية في الرؤى والاستراتيجيات والمصالح فاللغة في حقيقة الامر هي الهوية.....
المتحدث الثامن :رئيس باحثين اقدم قاسم عبود الدباغ وقد شارك بورقة علمية (اللغة والهوية : توافق ام صراع).
اللغة هي تأثير تكويني للهوية ومن الصعوبة ان نعرف الهوية لوجود مسارات وهما الهوية الفردية والهوية الاجتماعية واللذان يؤديان الى الهوية الوطنية لتكوين الدولة.
فالهوية هي تفاعلات بين افراد الامة الواحدة تؤدي الى انتاج الرموز التي تعمل على تفسير قيم وتراث ونفوذ هذه الامة لتمييزها عن الامم الاخرى، فيما تعد اللغة مجموعة من الرموز المنظمة التي يستخدمها افراد المجتمع الواحد فيما بينهم .
تعمل الاختراعات والاكتشافات على تطوير اللغة وهذا مايميزمفرداتها ممايؤدي الى تطور الهوية وهنا تبرز الهوية المنتجة  وثقافة الانجاز هي تعبر عن نهضة الامة والانجاز الابداعي هو الذي يصنع الهوية والعولمة وجدت من اجل الغاء كل الهويات.
الاستنتاجات:-
1.    اللغة اداة من ادوات التغيير في المجتمع
2.    اللغة والهوية وجهان لعملة واحدة
3.    وضوب الخزين اللغوي لللافراد يساهم في تشكيل فوضى في تفكيرنا وفي علاقتنا مع العالم والواقع، فنحن لانتمكن من الامسالك بالعالم من حولنا لاننا تركنا لغتنا ولم نطورها او نحدثها مماجعلنا نميل الى التصفح للبحث عن الصور وتطوير مراكزنا الصورية على حساب تطوير مراكزنا التحليلة اللغوية وهذه اولى مشاكل الهوية.
4.    أدى التطور الهائل لوسائل الاتصال الى طرح أشكالية جديدة لفهم الهوية النسوية لاتنطوي على تأكيد ذاتها او طرح نفسها كذات فاعلة، بل باتت هناك فضاءات جديدة لتشكل هذه الهوية.
5.    أن اللغة العربية هي اللغة الوحيدة في العالم التي ورثت لغة الانسان الأول وحافظت عليها حتى يومنا هذا.
6.    إن أصول نظرية تشومسكي اللغوية تعود للنحو العربي، وبالتالي، فإنه لم يأت بجديد في علم اللغة، بل إن النحو العربي نحو عالمي، طبّقه تشومسكي على اللغة الإنجليزية، وعن الإنجليزية أخذت باقي اللغات في العالم.
7.    تعبر الطائفية السياسية عن مجموعة من الافراد تجمعهم انتماءات وروابط دينية وعقائدية، وغالبا مايرتبط  الجانب العقائدي بالنسق السياسي فهي عبارة عن نظام اجتماعي سياسي ديني تحكمه انقسامات عمودية، فهو نظام أجتماعي لأنه يضم مجموعة أفراد من المجتمع،
التوصيات المقترحة:
دراسة وتحليل قانون اللغة العربية والاعتماد على عدد من البنود والفقرات من اجل الحفاظ على الهوية العربية .

المزيد من الاخبار

نافذة استلام البحوث العلمية

ابحث في موقعنا

جدول النشاطات الشهري

الشكاوى والمقترحات

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 15
عدد زوار اليوم : 308
عدد زوار أمس : 1152
عدد الزوار الكلي : 1567329

من معرض الصور

اشترك بالنشرة البريدية

أسمك  :
أيميلك :
 

بوابة الحوكمة الالكترونية